التخطي إلى المحتوى الرئيسي

معرض كويتي و أفتخر 2010

كويتي و أفتخر واحد من أقدم معارض المشاريع الشبابية الكويتية..

هذه السنة كان في معرض كبير , في أرض المعارض و المكان مفتوح و مريح

زرت المعرض اليوم في أول يوم لي هناك و كنت أبحث عن شيئين :
1- فكرة جديدة
2- تسويق مميز

كان هناك الكثير من الأفكار المككرة و لكن هناك أفكار مميزة أذكر منها :

AYMStrong: و هي شركة تعطيك شهادة كندية في التدريب الصحي و التغذية الصحية و غيرها

دلة و فنجان: و هم يقومون بتوفير قهوات عربية مختلفة للحفلات و المناسبات

Telfoni: يقدم برنامج خاص بهم في الهواتف المحمولة و الآيفون لعمل مكالمات شبه مجانية من الكويت إلى العالم و العكس برقم حقيقي خاص بك

WakeBoard: لتعليم رياضة التزحلق على الماء




و هناك مسويقين ممتازين منهم , أي إنهم توجهوا لي و عرضوا أفكارهم بشكل مميز دون خجل:

Maachla: موقع كويتي لتوصيل منتجات الجمعية إلى منزلك

مركز مرتق: مركز يهتم بتطوير مهارات و قدرات الفرد

مجلة 99: مجلة كرتونية على نظام رسومات السوبرمان بفكرة كويتية و رسم أمريكي

MarkLow: لعرض و بيع منتجاتك

Kuwaiteshop.com: لعرض منتجاتك و بيعها عن طريق الموقع

Partner Brands: لعمل تصاميم على أي منتج و وع شعاراتك عليه

Jersey: للبيع الملابس الرياضية

ProntoWash: لغسل سيارتك عند المنزل




ملاحظات قد تهمك:

الكثير من المشاريع المشاركة لم تنتبه إلى أمر ضروري و هو إن المشاركة في المعرض هي لترويج منتجاتك أكثر و ليس بيع المنتج, و لكن كان معظم أصحاب المشاريع يخجلون من التوجه إلى الزوار و عرض أفكارهم

بعض الناس تغلب على خجلهم بأن عين مسويقين لبنانيين يمتلكون الجرأة التسويقية و قاموا بدور المسوق

كانت هناك مشاريع غير ربحية مثل جماعة السلام الأخضر الكويتية من ضمن المشاركين و هذا يحسب لهم

بعض المشاريع لم يتواجد أصحابها و تركوا منتجاتهم مسكينة وحيدة تسوق لنفسها


بالنهاية لو إن أحدهم سيأخذ نقود من محفظتي بسبب الفكرة و قوة التسويق فستكون المشاريع التالية و هي الأفضل في المعرض من وجهة نظري:
1- Maachla.com
صاحب المشروع كانت جداً متحمس و هو يشرح فكرته و هي إنهم يوصلون منتجات الجمعيات بسعر الجمعيات و توصيل مجاني و لو تأخر السائق على الساعة المحددة تكون جميع مشترياتك مجاناً و أعطوني خصم 10% على سلة المشتريات.. حسناً العرض جداً ممتاز و لا شك بأنه سيأخذ بعض نقود محفظتي

2- AYMStrong.com
المركز هو الوحيد في الكويت الذي يعطيك دورات طويلة تصل إلى سنة في تخصص التدريب الرياضي أو الشخصي أو البدني أو التغذية و من ثم إختبار من من خارج الكويت و عند نجاحك تحصل عىل شهادة معتمدة من المنظمة العالمية لعلوم الرياضة من كندا .. الأمر مغري بالنسبة لي كمهتم بالصحة أن أتعلم بشكل علمي و أحصل على شهادة بذلك

3- Telfoni.com
الشركة توفر إتصال رخيص جداً عالمي و يركب برنامجهم على هاتفك النقال لمعظم الهواتف و الأهم من ذلك و المختلف عن المواقع الشهيرة مثل سكاي بي إنهم يوفرون لك رقم حقيقي لدول مختلفة , و أنا أسافر كثيراً و لدي أصدقاء و أقارب خارج الكويت أحتاج أكلمهم و أتوقع بأني سأكون عميل لديهم إن كان الصوت واضح

تمنياتي بالتوفيق و أشكر منظمين الحفل على الجو المميز

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

هل سمعت بالبقشيش الالكتروني؟

ليس لديك العذر اليوم بأنك لا تملك بعض الخردة لإعطاءها كبقشيش للنادل فالتكنولوجيا وفرت جهاز إلكتروني كما هو في الصورة يتيح التبرع لمن لا يحمل أوراق نقدية في جيبه , هذا الحل البديل لحلب المزيد من أموالك. نعم أنا أعني ما أقول لأن كثير من التجار يعول زيادة راتب العمال في المحلات التي تقدم خدمات (مطعم, مقهى ..إلخ)  على البقشيش الذي سيحصل عليه الموظف (النادله مثلاً). و يكون من سوء حظ الموظفين أحياناً أن لا يتلقوا الكثير من البقشيش! فمن الطبيعي إعطاء بقشيش لنادلة في مطعم خدمتك لمدة نصف ساعة و لكن سيكون شكلك غريب جداً لو أنك أعطيت مظيفة الطيران التي قدمت لك خدمات مثل خدمات النادلة لمدة ساعات بعض البقشيش!!
معظم الدول أصلاً لا تعطي بقشيش كافي , أشهر دولة يعطي مواطنيها البقشيش هي أمريكا أما كثير من الدول الأوربية فالبقشيش شبه معدوم!
مرة في نيويورك كنت في تاكسي فسألته عن الحساب فقال لي مبلغ فجاوبته مستغرباً: ولكن السعر الموجود على الجهاز أقل من هذا. فجاوبني بلا تردد: صحيح هذا من دون البقشيش!!
و مرة كنت في مطعم في دولة عربية مع صديق أمريكي فسألني: بالمناسبة كم نسبة البقشيش لديكم هنا؟ يقارنها بأم…

دكتور أحمد خالد توفيق وداعاً

تعرفت على عالم الكتب في سن مبكر أثناء رحلة عائلية إلى مصر. أذكر إني نزلت من الفندق يوماً لوحدي كمتمرد أردت أن أرى الشارع ثم أعود مسرعاً إلى الأعلى لأن السفر في الماضي شيء شبه نادر ولا يحدث كثيراً كما هو اليوم. كانت في جيبي بعض الجنيهات و ما إن وطأت قدمي الشارع حتى صادفتني ظاهرة غريبة و هي بيع الكتب على الشارع و رغم إن هذا النوع من المحلات يهدف إلى تعظيم مبيعاته عن طريق بيع الكتب التي تحمل عناوين مثيرة إلا إن البائع (جزاه الله خيراً) عرض علي كتب من المؤسسة العربية الحديثة, كان من الذكاء بحيث عرض سلسلة (فلاش) التي تعتمد على الرسومات أكثر من الكلام. أذكر إني اشتريت مجموعة صغيرة و طرت بها إلى داخل الفندق. 
ذاكرتي اليوم مشوشة لا أذكر تحديداً إذا ما كانت المؤسسة العربية الحديثة هي السبب الأول لحبي للكتب أم كانت تلك مجلة ماجد أم هي الرحلات المدرسية الداخلية في سن صغير داخل المكتبة البسيطة. لكن ما أعرفه على وجه اليقين إن المؤسسة العربية كانت هي سبب رئيسي بلا شك. 
جرتني أعداد (فلاش) بقلم خالد الصفتي إلى سلسلة أخرى و هي رجل المستحيل بقلم الدكتور نبيل فاروق و ما إن بدأت فيها حتى إلتهمتها إلتهام…

ماذا عن منتجات Kickstarter و Indiegogo؟

أشهر موقعين للترويج لمنتج جديد لأي مبدع , ليس بشرط أن يمتلك الشخص شركة (مع إنديقوقو) و لكن يكفي أن يكون لديه فكرة أو الأفضل منتج أولى (prototype) كشرط لكيك ستارتر ثم تطرح الدعومات التي من الممكن أن يقدمها الزائر للموقع و هي تختلف بحسب ما يضعه مقدم المنتج فتبدأ من كلمة شكراً إلى أن تصل إلى كميات كبيرة من المنتج بسعر الجملة و بين هذا و ذاك توجد الدعومات المتوقعه مثل المنتج ثم المنتج مع اكسسواراته .. إلخ و البعض يضع كميات للمنتج و آخر يضعها مفتوحه لكنهم جميعاً مرتبطين بتاريخ إنتهاء (٦٠ يوم بحد أقصى). الفكرة إن السعر المعروض يكون أقل من السعر الذي سوف يطرح فيه المنتج بشكل علني. لكن المال الذي جمعته كيكستارتر مثلاً كان لغاية ٢٠١٥ أكثر من ملياري دولار!
المنتجات في الغالب توصل لجميع دول العالم و لم أواجه مشكلة مع أي منتج. و هناك فروقات بين المنصتين فمثلا كيكستارتر يفرض على المنتجين أن يصلوا للمبلغ المنشود و إلا لن يحصل المنتجين على شيء بخلاف إنديقوقو. بالإضافة إلى أن كيكستارتر يعطي الداعم (أنا و أنت) فرصة للتراجع عن الدعم لاحقاً لكن مع إنديقوقو لا يمكن التراجع. 
للتو أعلنت (إنديقوقو) عن مشر…