التخطي إلى المحتوى الرئيسي

بحر أرض الآله

 


يبدو إن هناك صراع جغرافي بين كل دول العالم يبدأ بالحدود و ينتهي بالتسميات , فرغم لطف العلاقة بين فرنسا وبريطانيا إلا إن القناة البحرية الانجليزية لا يسميها الفرنسيون كذلك و إنما الكم الفرنسي (لست متأكد من الترجمة) و هذه الورطة تحديداً انتبهت لها شركات التقنية مثل قووقل عندما يكون هناك صراع على منطقة (كشمير مثلاً) و كنت في الهند فسوف تظهر لك الحدود كما يفضلها الهنود و لو كنت في باكستان فستظهر لك خريطة مختلفة تماماً وكذلك التسميات. ولا يقف الأمر على قووقل بل حتى المؤسسات الغير ربحية مثل ويكيبيديا تفعل ذلك. الخليج العربي في ويكيبيديا يظهر لك باسم الخليج الفارسي لو ضغطت على النسخة الفارسية من الصفحة. بل و أكثر من ذلك, حرب أكتوبر التي يفخر بها كل المصريين انتصارهم على اسرائيل و تحرير أراضيهم ستظهر لك معلومات صادمة و مختلفة تماماً لو ضغطت على الترجمة العبرية للصفحة حيث ستبرز لك بأن المعركة كانت لصالح اسرائيل لو أخذت معايير محددة!

مواضيع الجغرافيا لا تنتهي عن جذبي لعمق تفاصيلها و المتعه فيه. قبل أيام قليلة كنت أكلم صديق عراقي من خلال الواتساب و كانت الصورة التي يضعها هي خريطة العراق لكني لاحظت بأن الخليج العربي مسمى فيها بـ (خليج البصرة)! هذا شيء أول مرة أعرفه وتوقعت بأن الأمر خطأ أو حماس محلي من الأخوة في العراق لكن الصديق عبدالله المهيري نشر تدوينة فيها خبر نشر المكتبة البريطانية (التي كانت تفرض نفوذها على المنطقة) آلاف الخرائط القديمة .. و هذا ما جعلني أبحث و أغوص هناك حتى خرجت بالخرائط القديمة لمنطقة الخليج و التي كانت فيها تشوهات كبيرة لقلة الإمكانات قبل مئات السنين بالطبع. لكن ما شد انتباهي هو تكرار بروز مصطلح (خليج البصرة) و هو الذي جرني أيضاً إلى التعمق و اكتشفت إن الخليج العربي قد سمي بأسماء عدة وليس فقط الاسمان اللذان أعرفهما (الخليج العربي والخليج الفارسي) و إنما أكثر حتى من (خليج البصرة) الذي عرفته مؤخراً , هناك أسماء كثيرة مثل بحر أرض الإله و بحر الشروق الكبير، البحر الأسفل، والنهر المر، وبحر شرق الشمس الكبير، وبحر بلاد الكلدانيين و البحر الأريتري وخليج ميسان وخليج العراق و خليج البحرين و خليج القطيف!

آخر المسميات التي قرأتها هو ما عرضه معمر القذافي على الخميني بأن يتم إلغاء الخليج العربي والخليج الفارسي و تسميته بإسم الخليج الاسلامي و لكنه رفض الفكرة.

أحد أساتذة التاريخ الذين تحدثت معهم قال لي ليس من الضرورة أن يرتبط الاسم بالتاريخ فيمكن جداً أن يستحدث اسم لمنطقة جغرافية و يعترف به دولياً و كون مصطلح الخليج الفارسي مصطلح قديم لا يعتبر حجة.

أترككم الآن مع بعض الخرائط التي خطتها الوثائق البريطانية قبل مئات السنوات حسب الامكانيات المتواضعة في ذلك الزمان.









المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مات مبارك .. لماذا لا نتذكر سوى الذكريات الحسنه؟

قبل أن أبدأ فأنا لن أتدخل في شئونك الداخلية و لن أمنعك من التدخل في شئوني الداخلية من باب حرية التعبير .. هذا حتى حتى لا يفترسني أحد قبل أن يفهم المقال. هذا الاسبوع رحل محمد حسني مبارك الرئيس الأسبق لمصر و كعادتي في سماع الأطراف المتنوعة فتحت إذاعة البي بي سي و كان الكثير من المتصلين يثنون على الرئيس الراحل و مرددين (ولا يوم من أيامك يا مبارك) حسرة  و لوعة على تلك الأيام .. لو أخذت آلة الزمن و ذهبت بها إلى تلك الحقبة  قد يبدو من الصعب جداً أن تردد هذا الكلام خاصة لو كنت مواطن كادح بسيط و ليس من العلية .. من جانب يترحم الكثير من الكويتيين على مبارك لمواقفه في الغزو العراقي رغم إن الوثائق و مذكرات قادة معركة التحرير لم تكن وردية تجاه القيادة المصرية كما يتصورها الكثير من الكويتيين اليوم , لمزيد من التفاصيل إقرأ مذكرات الأمر لا يحتاج إلى بطل ل نورمان شوارتزكوف تحديداً اليوم ٢٤ فيبراير ١٩٩٠ لأختصر عليك الموضوع. إنسى كل ما سبق فليس هذا الهدف من المقال و إنما الغرض منه المثال و السؤال .. لماذا لا نتذكر سوى الذكريات الحسنة؟ دراسة من جامعة كاليفورنيا قامت بعمل ثلا

عن الدهشة أفتش

عندما يصل عمر الطفل ٤ أشهر يبدأ الوالدان بتجربة أقدم حيلة لاضحاك طفلهم الصغير و هي ما تسمى بالانجليزية (peek-a-boo) عندما يغطي الأب أو الأم وجههما و يفتحه لتصدر ضحكات تعبر عن دهشة الطفل الذي كان يظن إن الأب اختفى فجأة بمجرد تغطية يديه لوجهه.  العملية يمكن تكرارها و يمكن أن يعيد الطفل نفس ضحكاته تلك النابعة من الدهشة المتكررة.  قد تكون أحد أشهر المؤشرات التي أراها عند التقدم بالسن هي قلة الدهشة مع مرور الوقت. يصبح كل شيء تقليدي و متكرر , مألوف و متوقع و هو أمر يفقد المتعة في الحياة حقيقة. سمعت مرة أحد الرحالين العرب الذي وطأ تقريباً كل بقاع الأرض إنه أحياناً يزور دولة ما ولا يندهش بشيء من شدة ترتيبه للبحث عنها قبل السفر. رغم إن السفر يجب أن يكون أحد أكثر الأشياء التي تبعث على الإنسان الدهشة! لكني أيضاً سمعت من رحاله آخر و هو   ابراهيم سرحان  إذ ينصح بأن لا تكون الخطة مكتملة ١٠٠٪ , يجب أن يكون هناك مجال كبير للضياع و العشوائية و هو ما سيجلب لك الدهشة و يزيد من جمال الرحلة. و هو ما ذكرني بالمناسبة بصديق أمريكي إذ إن حيلته عند زيارة مدينة جديدة هي أن يكتب عنوان الفندق ف

و ماذا عنهم؟

قبل سنوات قام مواطن صاحب مشروع صغير بعمل فلم وثائقي من غيضة اتجاه تعطل أعماله في الدوائر الحكومية التي فيها ما فيها (مستفيداً من حرية التعبير المرتفعة نسبياً في الكويت) و كان يتكلم بحرقة عن أحد أبرز المطبات في الحكومة و كانت موظفة غير محترمة تأخذ رشوى بمسميات مختلفة و لما سألها بطريقة غير مباشرة عن أخذها للرشوة كان ردها: و ماذا عن بقية الموظفين؟ أنا آخذ أقل راتب في الدولة و هذا أراه مجرد تعويض فارق! كنت في طابور انتظار في أحد المتاجر فطلب الذي يقف أمامي من المحصل أن يدخل ما دفعه في حساب شخص آخر , فرد عليه بان هذا لا يجوز شرعاً .. و بالفعل كما تتوقع رد عليه "و ماذا عن الذين يطالبون بأكبر من هذا!!" تدار هذه الأيام فكرة إصلاحات اقتصادية سوف تمس المواطن بطريقة أو بأخرى لأنه الشريحة الأكبر لكن التعليق الأكثر شهرة: و ماذا عن أولئك اللصوص الذين يسرقون البلد؟ في أمريكا و كوسيلة استخدمت لتقليل استهلاك الناس للكهرباء .. استغلوا فكرة "و ماذا عنهم" و وزعوا على البيوت درجة استهلاكها مقارنة بالجيران , فالمستهلك الكبير يجب أن يشعب بشيء من الخزي من استهل