التخطي إلى المحتوى الرئيسي

كيف يكتب ستيفن كنج؟



كتاب (حول الكتابة) هو الكتاب الذي كتب فيه ملك روايات الرعب ستيفن كنج حول كيفية الكتابة و لأنه صريح و شديد بفقال إنه يمكنك الإكتفاء بما سأقوله لك فكثير مما يوجد بالسوق مجرد هراء , و لأني معجب جداً بكتابات هذا العبقري قررت قراءة أو سماع الإصدار الصوتي من هذا الكتاب مرتين و إليكم نصائح من كتابه:


  • الطريقة المثلى لأن تصبح كاتب عظيم هي إقرأ كثيراً و اكتب كثيرا لا يوجد طريق مختصر
  • إذا تعذرت بأنه لا وقت لديك للقراءة, لا تحلم ان تكون كاتب
  • ستيفين كنتج يسمع كتب صوتية من  ٦ إلى ١٢ سنوياً
  • قم بعمل تمارين رياضية على الدراجة و انت تقرأ
  • يمكنك القراءة في كل مكان السر ان تقرأ فقرات صغيرة بين فترة و اخرى
  • يعتبر نفسه قاريء بطيء لكن يقرأ ٧٠ كتاب سنويا معظمها روايات
  • ليس لدراستها و لكن للتمتع بها
  • الكتاب السيء يعلمك اكثر من الجيد
  • احد الكتاب البريطانيين كان يكتب ساعتين و نصف قبل ذهابه للعمل في مكتب البريد
  • بعضهم كان يكتب بأسماء مختلفة مثل ستيفين كنج كي لا يغرقوا السوق برواياتهم
  •  اعتاد أن يقول في المقابلات انه يكتب كل يوم عدى الكريسمس و ٤ يونيو و عيد ميلادي..
  • كانت تلك كذبة كي لا يتهمونه بالجنون ، هو يكتب كل يوم
  • رواية الهارب كتبها باسبوع فقط
  • لا تبقى (نسخة ما قبل التنقيح) اكثر من ٣ شهور
  • ستيفين كنج يكتب ١٠ صفحات كل يوم حتى لو لم تكن لديه الرغبة في ذلك
  • لما يسألونه عن سر الكتابة يجاوبهم: باهتمامي بصحتي و زوجة مخلصة تعينني
  • القراءة تكون في كل مكان ، الكتابة عادة تكون بمكانك الخاص (شقة او مكتبة مثلاً)
  • لا تحتاج مكتب خاص للكتابة، فقد كتب روايتين عند غسالة الملابس و طفل بحظنه
  • المهم ان تغلق الباب كي تلتزم و تعطي رسالة للناس
  • ممكن تاخذ يوم واحد بالاسبوع بدون كتابة لا اكثر و الا ستفقد الدافعية
  • لا هاتف او تلفزيون و اغلق الستائر .. ابعد المشتتات
  • انت تنفصل عن العالم و تصنع عالمك الخاص
  • كتابتك لازم تكون بنفس الوقت بالضبط مثلها مثل موعد نومك بنفس الوقت
  • الان ماذا ستكتب عنه؟
  • الجواب اي شيء ما دام حقيقة
  • ماذا عن الخيال العلمي مثلاً؟!
  • اكتب بالمجال الذي تعرف عنه 
  • لا تكتب بمجال فقط لكي تربح من وراءه
  • هناك فكرة في كتابك لازم توضحها
  • ربط الشخصيات عامل مهم للغاية.
  • إعادة التنقيح ثلاث مرات لكن يختلف من كاتب الى آخر
  • بعد اغلاق الباب إكتب ما بعقلك بسرعة
  • لا تعرض بداية كتابك على احد ، انتظر لما تنتهي
  • اذا قالولك جميلة دون ذكر التفاصيل فربما هي ليست كذلك
  • لا تعرض كتابك و انساه بعد العرض و اعمل شيء مختلف كالصيد كراحة يومين للعقل
  • لا تزيد انتظار كتابك بعد الانتهاء من كتابته عن ٦ اسابيع
  • امسك كتابك في جلسة واحدة و حاول تعديله بقلمك، سيكون بعد ٦ اسابيع مختلف لكنك ستشعر بأنه من انتاجك هنا ستتأكد من انه جاهز للتعديل.
  • اذا عثرت على الثغرات لا يمكن ان تلوم نفسك عليها، تذكر التايتانيك صنعت عملاقة و سموها التي لن تغرق.
  • كل الروايات هي رسائل شخصية بالواقع
  • لازم عندك قاريء مثالي تفكر كيف ردة فعله على هالفصل
  • زوجته هي القاريء المثالي لستيفن كنج
  • لازم هذا القاريء يعطيك رأي واضح صريح
  • قم بعمل ٦ - ٨ توزيعات كي تسمع اراء اصحابك الصريحة قبل الجمهور
  • ركز على القاريء المثالي مجدداً
  • لازم تحاول ابهار قارئك المثالي
  • التنقيح الثاني سينقص ١٠٪
  • اكتب رسالة فيها فكرة الرواية للناشر و ارفق الرواية فيها ايميلك و رقم تلفونك و عدد الاحرف و الصفحات مكتوب في الغلاف
  • اقرأ مجلات تخصصك بالكتابة فهذا سوقك
الخلاصة هذه لا تغني بأي حال عن قراءة الكتاب الأصلي فهو غني و سمين و ممتع بحد ذاته 
:)

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

عن الدهشة أفتش

عندما يصل عمر الطفل ٤ أشهر يبدأ الوالدان بتجربة أقدم حيلة لاضحاك طفلهم الصغير و هي ما تسمى بالانجليزية (peek-a-boo) عندما يغطي الأب أو الأم وجههما و يفتحه لتصدر ضحكات تعبر عن دهشة الطفل الذي كان يظن إن الأب اختفى فجأة بمجرد تغطية يديه لوجهه.  العملية يمكن تكرارها و يمكن أن يعيد الطفل نفس ضحكاته تلك النابعة من الدهشة المتكررة.  قد تكون أحد أشهر المؤشرات التي أراها عند التقدم بالسن هي قلة الدهشة مع مرور الوقت. يصبح كل شيء تقليدي و متكرر , مألوف و متوقع و هو أمر يفقد المتعة في الحياة حقيقة. سمعت مرة أحد الرحالين العرب الذي وطأ تقريباً كل بقاع الأرض إنه أحياناً يزور دولة ما ولا يندهش بشيء من شدة ترتيبه للبحث عنها قبل السفر. رغم إن السفر يجب أن يكون أحد أكثر الأشياء التي تبعث على الإنسان الدهشة! لكني أيضاً سمعت من رحاله آخر و هو   ابراهيم سرحان  إذ ينصح بأن لا تكون الخطة مكتملة ١٠٠٪ , يجب أن يكون هناك مجال كبير للضياع و العشوائية و هو ما سيجلب لك الدهشة و يزيد من جمال الرحلة. و هو ما ذكرني بالمناسبة بصديق أمريكي إذ إن حيلته عند زيارة مدينة جديدة هي أن يكتب عنوان الفندق ف

ما الذي ستضحي به؟

    خلال أيام الحظر التي فاتت شاهدت فلم واثائقي مثير حقاً و ربما لم أكن أصدق ما جاء به لولا إن تم توثيقه من جهات محايدة , الفلم اسمه Maidentrip و هو باختصار عبارة عن طفلة هولندية عمرها ١٤ سنة تقوم برحلة حول العالم بقاربها الشراعي ((لوحدها))!! لك أن تتخيل إن الرحلة كانت بدعم كامل من والدها و طبعاً معارضة شديدة من الحكومة الهولندية حتى صعدت الموضوع إلى القضاء و ذلك لكي تسحب الوصاية من على طفلته لأنه شخص متهور يريد أن يجعل بنته ذات ال١٤ ربيع أن تعبر المحيطات لوحدها وهذا طبعاً لا يفعله أب عاقل. إلا إن المفاجأة إنه كسب القضية ضد الحكومة و سافرت لورا ديكير حول العالم بقاربها الشراعي و استغرت مدة سفرها عامين وثقتها بكثير من المغامرات. لو كنت نفسي فغالباً ستنجذب للفلم ثم تصاب بشيء من الاحباط عندما تقارن حياتك و أيامك التي مضت مقارنه مع هذه البنت التي جابت العالم بقاربها الشراعي بسن صغير , ربما عندما كنت في سنها كان أقصى طموحك هو أن تحضى بآيس كريم مجاني أو تلعب كرة القدم مع أصحابك حتى تغيب الشمس ولا يوبخك أحد عند عودتك متأخراً أو مثلاً قارن هؤلاء الشباب أصحاب قناة ( يس ثيري ) الذين تمتليء قنات

معضلة الطبيب

  هذه أحدى المقالات التي قرأتها و لم أنساها , كانت تتحدث عن ما يسمى بمعضلة الطبيب. و هي تفسر لماذا يصبح بعض الأطباء أكفاء و البعض الآخر سيء مع الوقت.  طبعاً لا أخفيكم سراً بأني أرسلت المقالة لصديقي الطبيب فكان رده المتجهم أن لا تتدخل في غير فنك رغم إن هذا الطبيب تحديداً دخل في كل الفنون حتى الشرقية منها! أرجع للمقال الذي يقول بأن الطب بشكل عام ينقسم إلى قسمين في جميع تخصصاته ما بين باطنية و جراحه , قسم الباطنية هم الذين يستخدمون الدواء لعلاج الأمراض و القسم الثاني هو الجراحه الذي كما تعرف عزيزي القاريء قليلوا الكلام و كثيروا الفعل بمشارطهم الدراسة من مجلة الطب الباطني تقول بأن أطباء الاطنية يزدادون سوء بالتشخيص مع مرور السنوات أو الخبرة. و بالمقابل دراسة أخرى تقول بأن الجراحين يزدادون تحسناً مع مر السنين و الخبرة! تفسير المقالة بأن طبيب الباطنية يأخذ النتائج بشكل متأخر و عليه يصعب عليه التصحيح إذ إن المريض يجب أن يلتزم بالدواء لمدة طويلة أما الجراح فالنتيجة شبه فورية و التصحيح يكون سريع. و أزيد على المقال بأنه ربما طبيب الباطنية يرى نفس المشاكل بشكل متكرر مما يسبب له تعود و يصبح سري