التخطي إلى المحتوى الرئيسي

إنها التجارب يا عزيزي




أكثر من بحث يشير إلى أن التجارب تزيد من سعادة الإنسان أكثر بكثير من القدر الذي يحصل عليه الانسان من شراء الأشياء. أستغرب أحياناً لماذا شعوب معينة من دول بناها التحتية متواضعة أو متهالكة و ليس فيها أماكن ترفيه كثيرة لكنها تحصل على درجات عالية في مؤشر السعادة!

يشتهر أبناء هذه الدول بكثرة الأسفار و بالتالي كثرة التجارب. هناك من يجيد تنويع التجارب دون الحاجة للسفر, مثل المشي مع أصحابه أو أقاربه بدل من الذهاب إلى مطعم متكرر و طعام متشابه. ستيف جوبز يفعل ذلك .. كثيراً ما كان يمشي أثناء محادثته لأي شخص, بدل من لقاءه في مكتبه.

هناك من يذهب إلى معارض حتى لو كانت بسيطة, و هناك من يزور أبسط عروض السيرك في بلده .. مقابل من تجده يدفع الكثير لشراء شيء واحد (سيارة فخمة مثلاً) و يضحي بالتجارب التي هي أسعد لنفسه من حيث لا يشعر بل حتى يصل الأمر إلى مرحلة أنهم قاسوا مقدار السعادة ما بين ملاك البيوت و مستأجري الشقق و وجدوها مقاربة حيث إن إمتلاك منزل لا يضيف الكثير لسعادتك كما تتوقع, و الشيء بالشيء يذكر, أذكر مرة أن المغنية سلين ديون انتقلت إلى منزل صغير و تركت قصرها الفخم لأنها كانت تشعر فيه بالوحشة أما المنزل الصغير فهو أكثر حميمية.

لا علينا .. لكن تخيل عزيزي القاريء أن حتى التجارب السيئة تبعث مشاعر طيبة لاحقاً .. تذكر أيام الدراسة و الإمتحانات الصعبة مثلاً؟ ما شعورك نحوها؟ على الأقل ذكريات جميلة للتندر حولها, أليس كذلك؟ :)

حسناً .. لازال عندك شك حول ذلك؟؟

١- التجارب تستمتع بها حتى قبل أن تخوضها. أليس التخطيط للسفر أمر يدخل المتعة لمن يخطط له؟

٢- في التجارب فرصة للتواصل مع البشر. قارن هذا بشراء إمرأة لحقيبة شخصية بمبلغ (فلاني), أين التواصل مع البشر في هذا المبلغ المصروف؟ نحن مخلوقات اجتماعية .. التواصل مع البشر يزيدنا سعادة و يطيل في أعمارنا بالمناسبة.

٣- التجارب تقربك من نفسك. في السفر تتعرف على عادات الشعوب المختلفة و أحياناً تجعلك أكثر رضا عن وضعك الحالي و أحياناً تجرب تجربة محلية مثل قيادة قارب بحري سريع أو لعبة معينة, فتجرب خليط مشاعر غير اعتيادية من الفرح و الخوف مع شيء من الرهبة. هذه الأشياء تزيد من التعرف على نفسك و ردات فعلك اتجاه الأشياء الجديدة. أحياناً تنصدم من شجاعتك الذاتية لم تكن تتوقعها اتجاه مواقف معينة.

٤- التجارب تتخزن في ذاكرتك بشكل أكبر. ثم يزيد جمالها مع مرور الوقت. رحلة برية قمتم بها قبل خمس سنوات قد تتحدثون عنها إلى اليوم بسعادة حقيقية أو مشاهدة صور السفرات القديمة التي قمتم بها. الذكريات هذه تزيد قيمة مع مرور الوقت.

٥- فرصة للحديث عنها. معظم الأحاديث الشيقة هي تلك التي تكون عن التجارب. الحديث السياسي أو حتى الفكري لا يجلب نفس مقدار السعادة التي تأتي من حديثك عن زيارة مدينة معينة أو تجربة مختلفة, بل لن تجد معارضين لك و صراخ حول تجربتك الممتعة, هذا ما يشد العيون و الأسمع.

من المهم أن تتأكد إن التجارب ليست للأغنياء فقط .. التجارب هي كسر الروتين و عمل شيء مختلف و لو كان السباحة في شاطيء جديد و هو شيء مجاني مثلاً.

People who spend their extra income on experiences — from concert tickets to a weekend getaways –  have better life satisfaction and well-being compared to more material shoppers, researchers from San Francisco State University say.
People who spend their disposable income on experiences tend to be more extroverted and open to new experiences than people who spend their money on material goods, but that doesn’t mean there’s no hope if you’re an introvert.
“Even for people who naturally find themselves drawn to material purchases, our results suggest that getting more of a balance between traditional purchases and those that provide you with an experience could lead to greater life satisfaction and well-being,” the study authors write.
- See more at: http://wellbeingwire.meyouhealth.com/emotional-health/study-buying-experiences-not-material-goods-makes-you-happier/#sthash.6OGHApwi.dpuf
People who spend their extra income on experiences — from concert tickets to a weekend getaways –  have better life satisfaction and well-being compared to more material shoppers, researchers from San Francisco State University say.
People who spend their disposable income on experiences tend to be more extroverted and open to new experiences than people who spend their money on material goods, but that doesn’t mean there’s no hope if you’re an introvert.
“Even for people who naturally find themselves drawn to material purchases, our results suggest that getting more of a balance between traditional purchases and those that provide you with an experience could lead to greater life satisfaction and well-being,” the study authors write.
- See more at: http://wellbeingwire.meyouhealth.com/emotional-health/study-buying-experiences-not-material-goods-makes-you-happier/#sthash.6OGHApwi.dpuf
People who spend their extra income on experiences — from concert tickets to a weekend getaways –  have better life satisfaction and well-being compared to more material shoppers, researchers from San Francisco State University say.
People who spend their disposable income on experiences tend to be more extroverted and open to new experiences than people who spend their money on material goods, but that doesn’t mean there’s no hope if you’re an introvert.
“Even for people who naturally find themselves drawn to material purchases, our results suggest that getting more of a balance between traditional purchases and those that provide you with an experience could lead to greater life satisfaction and well-being,” the study authors write.
- See more at: http://wellbeingwire.meyouhealth.com/emotional-health/study-buying-experiences-not-material-goods-makes-you-happier/#sthash.6OGHApwi.dpuf

People who spend their extra income on experiences — from concert tickets to a weekend getaways –  have better life satisfaction and well-being compared to more material shoppers, researchers from San Francisco State University say.
People who spend their disposable income on experiences tend to be more extroverted and open to new experiences than people who spend their money on material goods, but that doesn’t mean there’s no hope if you’re an introvert.
“Even for people who naturally find themselves drawn to material purchases, our results suggest that getting more of a balance between traditional purchases and those that provide you with an experience could lead to greater life satisfaction and well-being,” the study authors write.
- See more at: http://wellbeingwire.meyouhealth.com/emotional-health/study-buying-experiences-not-material-goods-makes-you-happier/#sthash.6OGHApwi.dpuf

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

عن الدهشة أفتش

عندما يصل عمر الطفل ٤ أشهر يبدأ الوالدان بتجربة أقدم حيلة لاضحاك طفلهم الصغير و هي ما تسمى بالانجليزية (peek-a-boo) عندما يغطي الأب أو الأم وجههما و يفتحه لتصدر ضحكات تعبر عن دهشة الطفل الذي كان يظن إن الأب اختفى فجأة بمجرد تغطية يديه لوجهه.  العملية يمكن تكرارها و يمكن أن يعيد الطفل نفس ضحكاته تلك النابعة من الدهشة المتكررة.  قد تكون أحد أشهر المؤشرات التي أراها عند التقدم بالسن هي قلة الدهشة مع مرور الوقت. يصبح كل شيء تقليدي و متكرر , مألوف و متوقع و هو أمر يفقد المتعة في الحياة حقيقة. سمعت مرة أحد الرحالين العرب الذي وطأ تقريباً كل بقاع الأرض إنه أحياناً يزور دولة ما ولا يندهش بشيء من شدة ترتيبه للبحث عنها قبل السفر. رغم إن السفر يجب أن يكون أحد أكثر الأشياء التي تبعث على الإنسان الدهشة! لكني أيضاً سمعت من رحاله آخر و هو   ابراهيم سرحان  إذ ينصح بأن لا تكون الخطة مكتملة ١٠٠٪ , يجب أن يكون هناك مجال كبير للضياع و العشوائية و هو ما سيجلب لك الدهشة و يزيد من جمال الرحلة. و هو ما ذكرني بالمناسبة بصديق أمريكي إذ إن حيلته عند زيارة مدينة جديدة هي أن يكتب عنوان الفندق ف

ما الذي ستضحي به؟

    خلال أيام الحظر التي فاتت شاهدت فلم واثائقي مثير حقاً و ربما لم أكن أصدق ما جاء به لولا إن تم توثيقه من جهات محايدة , الفلم اسمه Maidentrip و هو باختصار عبارة عن طفلة هولندية عمرها ١٤ سنة تقوم برحلة حول العالم بقاربها الشراعي ((لوحدها))!! لك أن تتخيل إن الرحلة كانت بدعم كامل من والدها و طبعاً معارضة شديدة من الحكومة الهولندية حتى صعدت الموضوع إلى القضاء و ذلك لكي تسحب الوصاية من على طفلته لأنه شخص متهور يريد أن يجعل بنته ذات ال١٤ ربيع أن تعبر المحيطات لوحدها وهذا طبعاً لا يفعله أب عاقل. إلا إن المفاجأة إنه كسب القضية ضد الحكومة و سافرت لورا ديكير حول العالم بقاربها الشراعي و استغرت مدة سفرها عامين وثقتها بكثير من المغامرات. لو كنت نفسي فغالباً ستنجذب للفلم ثم تصاب بشيء من الاحباط عندما تقارن حياتك و أيامك التي مضت مقارنه مع هذه البنت التي جابت العالم بقاربها الشراعي بسن صغير , ربما عندما كنت في سنها كان أقصى طموحك هو أن تحضى بآيس كريم مجاني أو تلعب كرة القدم مع أصحابك حتى تغيب الشمس ولا يوبخك أحد عند عودتك متأخراً أو مثلاً قارن هؤلاء الشباب أصحاب قناة ( يس ثيري ) الذين تمتليء قنات

معضلة الطبيب

  هذه أحدى المقالات التي قرأتها و لم أنساها , كانت تتحدث عن ما يسمى بمعضلة الطبيب. و هي تفسر لماذا يصبح بعض الأطباء أكفاء و البعض الآخر سيء مع الوقت.  طبعاً لا أخفيكم سراً بأني أرسلت المقالة لصديقي الطبيب فكان رده المتجهم أن لا تتدخل في غير فنك رغم إن هذا الطبيب تحديداً دخل في كل الفنون حتى الشرقية منها! أرجع للمقال الذي يقول بأن الطب بشكل عام ينقسم إلى قسمين في جميع تخصصاته ما بين باطنية و جراحه , قسم الباطنية هم الذين يستخدمون الدواء لعلاج الأمراض و القسم الثاني هو الجراحه الذي كما تعرف عزيزي القاريء قليلوا الكلام و كثيروا الفعل بمشارطهم الدراسة من مجلة الطب الباطني تقول بأن أطباء الاطنية يزدادون سوء بالتشخيص مع مرور السنوات أو الخبرة. و بالمقابل دراسة أخرى تقول بأن الجراحين يزدادون تحسناً مع مر السنين و الخبرة! تفسير المقالة بأن طبيب الباطنية يأخذ النتائج بشكل متأخر و عليه يصعب عليه التصحيح إذ إن المريض يجب أن يلتزم بالدواء لمدة طويلة أما الجراح فالنتيجة شبه فورية و التصحيح يكون سريع. و أزيد على المقال بأنه ربما طبيب الباطنية يرى نفس المشاكل بشكل متكرر مما يسبب له تعود و يصبح سري