التخطي إلى المحتوى الرئيسي

مراجعة كتاب: MBA in a book



أحد أشهر برامج الماجستير في العالم هو ماجستير ال
MBA
لأسباب عديدة أهمها إنه يقبل أي شهادة باكليريوس , و السبب الثاني هو إنه مطلوب في السوق بشكل شديد. 

عثرت على هذا الكتاب بالصدفة و يحتوي على فكرة ذكية و هي إنه وضع لك مقولات أشهر علماء الإدارة و التسويق و القيادة في كتاب واحد و من خلال هذه المقولات الحكيمة لهؤلاء ستتمكن من الحصول على أفكار جداً ممتازه عن هذا العلم.

أمثلة من الكتاب:

إذا كنت تستطيع إنشاء و إدارة عمل تجاري فأنت قادر على قيادة أي عمل تجاري آخر. 
ريتشارد برانسون

العشاء يساهم في تسليك أي صفقة
ويليم سكوت

العمل يمتد حتى يمليء الوقت المتوفر لديك لإنهائه.
نورثكوت باركينسون

إفعلها بسرعة, إفعها بشكل صحيح, إفعلها بسعر رخيص. إختر أي خطوتين من الخطوات الثلاثة السابقة.
مجهول

أفضل فترة إمتلاك لأسهم لدي هي للأبد.
وارن بوفيت

لا تستثمر في شيء يأكل أو يحتاج تصليح مستمر.
بيلي روز

أحياناً أفضل قرار إستثمار تأخذه هو أن لا تستثمر في ذلك المجال.
دونالد ترمب

لا تحسب كم تدفع للعامل , إحسب كم سيكلفك ذلك العامل.
ويل روجيرز

الأرباح تأتي من الزبائن المستمرين لك و هؤلاء ينمون تجارتك عن طريق جلب المزيد من أصدقائهم لك.
إدوارد ديمن

نام مبكراً , قم مبكراً, إعمل بجهد كبير و أعلن عن مشروعك.
تيد تيرنير

عميلك ليس غبي , إنه زوجه ثانية لك.
ديفيد أوقلفي

أي شخص ممكن أن يقلل من سعره و لكن الذكي هو من يقدم خدمة أفضل.
أرمور

لا تجعل من نفسك صعب الإسبتدال كموظف , إذا كان من الصعب إستبدالك فمن الصعب ترقيتك.
ديلبيرت (سكوت آدم)

العامل الفاشل يلوم أدواته.
مجهول

إعثر على عمل تحبه و لن تعمل يوم في حياتك.
كونفوشيس

رجلين مبيعات سافرا إلى أفريقيا لدراسة جدوى بيع الأحذية هناك, الأول أرسل إلى شركته يقول "لا فائدة من المبيعات هنا , لا أحد يلبس أحذية أصلاً" و الآخر أرسل إلى شركته "لا أحد يلبس حذاء هنا , يا له من سوق خصب , أرسلوا إلي كل المستودع"
أكيو مويتا

الناس تشتري لأسبابهم الخاصة و ليس لأسبابك.
ستيفين هيمين

لا يوجد شيء في الدنيا أفضل من أن يقوم أحد أفراد الفريق بعمل شيء جيد و من ثم يحيونه بقية أفراد الفريق عبر تربيتهم على كتفه.
بيلي مارتن

أكبر فرصك ربما تكون أمامك الآن.
نابيليون هيل

لا تبدأ يومك حتى تنهيه على الورق أولاً.
جيم رون

تذكر أن الزبائن لا يشترون بضاعتك. إنهم يشترونك أنت. عندما يشترون شخصيتك سيذهبون و يسوقون لك. أنا أعامل جميع زبائني على إنهم ناس غرباء أريد أن يصبحون أصدقاء لي. ألفريد ليون

لا يمكنك أن تبيع دونات دون أن تعترف بأنها تحتوي على فتحة في المنتصف.
هارولد شيلر

لا أحد يتذكر أكثر من ثلاث نقاط (مزايا)
فيليب كروزبي

البائع الذكي يستمع إلى المشاعر و ليس الحقائق.
مجهول

لا تتجاهل وجود المرأة و تركز على الرجل في الصفقة , كون تلك المرأة لن تدفع قيمة الصفقة لا يعني إنها لن تستطيع أن تؤثر على قرار الشراء.
فيكتوريا قاليقوس

لا يحتاج زبائنك أن يتذكروك و لكنك يمكن أن تجعلهم من المستحيل أن ينسوك.
باتريكا فريب

دائماً أعط الزبائن أكثر مما يتوقعون.
نيلسون بوزويل
القيادة هي أن تحل المشكلات. في الوقت الذي يتوقف فيه جنودك عن تقديم المشاكل لك يعني هذا واحده من إثنتين , إما إنهم فقدوا الثقة في إنه يمكنك أن تحل المشاكل أو إنك لا تهتم بمشاكلهم. في كلتا الحالتين تكون قد فشلت في القيادة.
كارل بوبير

أي شخص يمكنه أن يقود السفينه عندما يكون البحر هاديء.
بوبليس سيروس

القيادة هي أن تجعل الناس الذين ينظرون إليك أن يستمدوا الثقة من خلالك. إذا رؤوك و أنت متمكن من الأمور سيكونون مثلك أيضاً.
توم لاندري

كن صبور. كل الأشياء تبدأ صعبة قبل أن تتحول إلى سهلة.
سعدي الشيرازي



المشاركات الشائعة من هذه المدونة

دكتور أحمد خالد توفيق وداعاً

تعرفت على عالم الكتب في سن مبكر أثناء رحلة عائلية إلى مصر. أذكر إني نزلت من الفندق يوماً لوحدي كمتمرد أردت أن أرى الشارع ثم أعود مسرعاً إلى الأعلى لأن السفر في الماضي شيء شبه نادر ولا يحدث كثيراً كما هو اليوم. كانت في جيبي بعض الجنيهات و ما إن وطأت قدمي الشارع حتى صادفتني ظاهرة غريبة و هي بيع الكتب على الشارع و رغم إن هذا النوع من المحلات يهدف إلى تعظيم مبيعاته عن طريق بيع الكتب التي تحمل عناوين مثيرة إلا إن البائع (جزاه الله خيراً) عرض علي كتب من المؤسسة العربية الحديثة, كان من الذكاء بحيث عرض سلسلة (فلاش) التي تعتمد على الرسومات أكثر من الكلام. أذكر إني اشتريت مجموعة صغيرة و طرت بها إلى داخل الفندق. 
ذاكرتي اليوم مشوشة لا أذكر تحديداً إذا ما كانت المؤسسة العربية الحديثة هي السبب الأول لحبي للكتب أم كانت تلك مجلة ماجد أم هي الرحلات المدرسية الداخلية في سن صغير داخل المكتبة البسيطة. لكن ما أعرفه على وجه اليقين إن المؤسسة العربية كانت هي سبب رئيسي بلا شك. 
جرتني أعداد (فلاش) بقلم خالد الصفتي إلى سلسلة أخرى و هي رجل المستحيل بقلم الدكتور نبيل فاروق و ما إن بدأت فيها حتى إلتهمتها إلتهام…

هل سمعت بالبقشيش الالكتروني؟

ليس لديك العذر اليوم بأنك لا تملك بعض الخردة لإعطاءها كبقشيش للنادل فالتكنولوجيا وفرت جهاز إلكتروني كما هو في الصورة يتيح التبرع لمن لا يحمل أوراق نقدية في جيبه , هذا الحل البديل لحلب المزيد من أموالك. نعم أنا أعني ما أقول لأن كثير من التجار يعول زيادة راتب العمال في المحلات التي تقدم خدمات (مطعم, مقهى ..إلخ)  على البقشيش الذي سيحصل عليه الموظف (النادله مثلاً). و يكون من سوء حظ الموظفين أحياناً أن لا يتلقوا الكثير من البقشيش! فمن الطبيعي إعطاء بقشيش لنادلة في مطعم خدمتك لمدة نصف ساعة و لكن سيكون شكلك غريب جداً لو أنك أعطيت مظيفة الطيران التي قدمت لك خدمات مثل خدمات النادلة لمدة ساعات بعض البقشيش!!
معظم الدول أصلاً لا تعطي بقشيش كافي , أشهر دولة يعطي مواطنيها البقشيش هي أمريكا أما كثير من الدول الأوربية فالبقشيش شبه معدوم!
مرة في نيويورك كنت في تاكسي فسألته عن الحساب فقال لي مبلغ فجاوبته مستغرباً: ولكن السعر الموجود على الجهاز أقل من هذا. فجاوبني بلا تردد: صحيح هذا من دون البقشيش!!
و مرة كنت في مطعم في دولة عربية مع صديق أمريكي فسألني: بالمناسبة كم نسبة البقشيش لديكم هنا؟ يقارنها بأم…

مات مبارك .. لماذا لا نتذكر سوى الذكريات الحسنه؟

قبل أن أبدأ فأنا لن أتدخل في شئونك الداخلية و لن أمنعك من التدخل في شئوني الداخلية من باب حرية التعبير .. هذا حتى حتى لا يفترسني أحد قبل أن يفهم المقال.
هذا الاسبوع رحل محمد حسني مبارك الرئيس الأسبق لمصر و كعادتي في سماع الأطراف المتنوعة فتحت إذاعة البي بي سي و كان الكثير من المتصلين يثنون على الرئيس الراحل و مرددين (ولا يوم من أيامك يا مبارك) حسرة  و لوعة على تلك الأيام ..

لو أخذت آلة الزمن و ذهبت بها إلى تلك الحقبة  قد يبدو من الصعب جداً أن تردد هذا الكلام خاصة لو كنت مواطن كادح بسيط و ليس من العلية ..

من جانب يترحم الكثير من الكويتيين على مبارك لمواقفه في الغزو العراقي رغم إن الوثائق و مذكرات قادة معركة التحرير لم تكن وردية تجاه القيادة المصرية كما يتصورها الكثير من الكويتيين اليوم , لمزيد من التفاصيل إقرأ مذكرات الأمر لا يحتاج إلى بطل ل نورمان شوارتزكوف تحديداً اليوم ٢٤ فيبراير ١٩٩٠ لأختصر عليك الموضوع.




إنسى كل ما سبق فليس هذا الهدف من المقال و إنما الغرض منه المثال و السؤال .. لماذا لا نتذكر سوى الذكريات الحسنة؟ دراسة من جامعة كاليفورنيا قامت بعمل ثلاث مجموعات من أعمار صغيرة , متوسطة …