التخطي إلى المحتوى الرئيسي

كيف يكتب ستيفن كنج؟



كتاب (حول الكتابة) هو الكتاب الذي كتب فيه ملك روايات الرعب ستيفن كنج حول كيفية الكتابة و لأنه صريح و شديد بفقال إنه يمكنك الإكتفاء بما سأقوله لك فكثير مما يوجد بالسوق مجرد هراء , و لأني معجب جداً بكتابات هذا العبقري قررت قراءة أو سماع الإصدار الصوتي من هذا الكتاب مرتين و إليكم نصائح من كتابه:


  • الطريقة المثلى لأن تصبح كاتب عظيم هي إقرأ كثيراً و اكتب كثيرا لا يوجد طريق مختصر
  • إذا تعذرت بأنه لا وقت لديك للقراءة, لا تحلم ان تكون كاتب
  • ستيفين كنتج يسمع كتب صوتية من  ٦ إلى ١٢ سنوياً
  • قم بعمل تمارين رياضية على الدراجة و انت تقرأ
  • يمكنك القراءة في كل مكان السر ان تقرأ فقرات صغيرة بين فترة و اخرى
  • يعتبر نفسه قاريء بطيء لكن يقرأ ٧٠ كتاب سنويا معظمها روايات
  • ليس لدراستها و لكن للتمتع بها
  • الكتاب السيء يعلمك اكثر من الجيد
  • احد الكتاب البريطانيين كان يكتب ساعتين و نصف قبل ذهابه للعمل في مكتب البريد
  • بعضهم كان يكتب بأسماء مختلفة مثل ستيفين كنج كي لا يغرقوا السوق برواياتهم
  •  اعتاد أن يقول في المقابلات انه يكتب كل يوم عدى الكريسمس و ٤ يونيو و عيد ميلادي..
  • كانت تلك كذبة كي لا يتهمونه بالجنون ، هو يكتب كل يوم
  • رواية الهارب كتبها باسبوع فقط
  • لا تبقى (نسخة ما قبل التنقيح) اكثر من ٣ شهور
  • ستيفين كنج يكتب ١٠ صفحات كل يوم حتى لو لم تكن لديه الرغبة في ذلك
  • لما يسألونه عن سر الكتابة يجاوبهم: باهتمامي بصحتي و زوجة مخلصة تعينني
  • القراءة تكون في كل مكان ، الكتابة عادة تكون بمكانك الخاص (شقة او مكتبة مثلاً)
  • لا تحتاج مكتب خاص للكتابة، فقد كتب روايتين عند غسالة الملابس و طفل بحظنه
  • المهم ان تغلق الباب كي تلتزم و تعطي رسالة للناس
  • ممكن تاخذ يوم واحد بالاسبوع بدون كتابة لا اكثر و الا ستفقد الدافعية
  • لا هاتف او تلفزيون و اغلق الستائر .. ابعد المشتتات
  • انت تنفصل عن العالم و تصنع عالمك الخاص
  • كتابتك لازم تكون بنفس الوقت بالضبط مثلها مثل موعد نومك بنفس الوقت
  • الان ماذا ستكتب عنه؟
  • الجواب اي شيء ما دام حقيقة
  • ماذا عن الخيال العلمي مثلاً؟!
  • اكتب بالمجال الذي تعرف عنه 
  • لا تكتب بمجال فقط لكي تربح من وراءه
  • هناك فكرة في كتابك لازم توضحها
  • ربط الشخصيات عامل مهم للغاية.
  • إعادة التنقيح ثلاث مرات لكن يختلف من كاتب الى آخر
  • بعد اغلاق الباب إكتب ما بعقلك بسرعة
  • لا تعرض بداية كتابك على احد ، انتظر لما تنتهي
  • اذا قالولك جميلة دون ذكر التفاصيل فربما هي ليست كذلك
  • لا تعرض كتابك و انساه بعد العرض و اعمل شيء مختلف كالصيد كراحة يومين للعقل
  • لا تزيد انتظار كتابك بعد الانتهاء من كتابته عن ٦ اسابيع
  • امسك كتابك في جلسة واحدة و حاول تعديله بقلمك، سيكون بعد ٦ اسابيع مختلف لكنك ستشعر بأنه من انتاجك هنا ستتأكد من انه جاهز للتعديل.
  • اذا عثرت على الثغرات لا يمكن ان تلوم نفسك عليها، تذكر التايتانيك صنعت عملاقة و سموها التي لن تغرق.
  • كل الروايات هي رسائل شخصية بالواقع
  • لازم عندك قاريء مثالي تفكر كيف ردة فعله على هالفصل
  • زوجته هي القاريء المثالي لستيفن كنج
  • لازم هذا القاريء يعطيك رأي واضح صريح
  • قم بعمل ٦ - ٨ توزيعات كي تسمع اراء اصحابك الصريحة قبل الجمهور
  • ركز على القاريء المثالي مجدداً
  • لازم تحاول ابهار قارئك المثالي
  • التنقيح الثاني سينقص ١٠٪
  • اكتب رسالة فيها فكرة الرواية للناشر و ارفق الرواية فيها ايميلك و رقم تلفونك و عدد الاحرف و الصفحات مكتوب في الغلاف
  • اقرأ مجلات تخصصك بالكتابة فهذا سوقك
الخلاصة هذه لا تغني بأي حال عن قراءة الكتاب الأصلي فهو غني و سمين و ممتع بحد ذاته 
:)

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

هل سمعت بالبقشيش الالكتروني؟

ليس لديك العذر اليوم بأنك لا تملك بعض الخردة لإعطاءها كبقشيش للنادل فالتكنولوجيا وفرت جهاز إلكتروني كما هو في الصورة يتيح التبرع لمن لا يحمل أوراق نقدية في جيبه , هذا الحل البديل لحلب المزيد من أموالك. نعم أنا أعني ما أقول لأن كثير من التجار يعول زيادة راتب العمال في المحلات التي تقدم خدمات (مطعم, مقهى ..إلخ)  على البقشيش الذي سيحصل عليه الموظف (النادله مثلاً). و يكون من سوء حظ الموظفين أحياناً أن لا يتلقوا الكثير من البقشيش! فمن الطبيعي إعطاء بقشيش لنادلة في مطعم خدمتك لمدة نصف ساعة و لكن سيكون شكلك غريب جداً لو أنك أعطيت مظيفة الطيران التي قدمت لك خدمات مثل خدمات النادلة لمدة ساعات بعض البقشيش!!
معظم الدول أصلاً لا تعطي بقشيش كافي , أشهر دولة يعطي مواطنيها البقشيش هي أمريكا أما كثير من الدول الأوربية فالبقشيش شبه معدوم!
مرة في نيويورك كنت في تاكسي فسألته عن الحساب فقال لي مبلغ فجاوبته مستغرباً: ولكن السعر الموجود على الجهاز أقل من هذا. فجاوبني بلا تردد: صحيح هذا من دون البقشيش!!
و مرة كنت في مطعم في دولة عربية مع صديق أمريكي فسألني: بالمناسبة كم نسبة البقشيش لديكم هنا؟ يقارنها بأم…

دكتور أحمد خالد توفيق وداعاً

تعرفت على عالم الكتب في سن مبكر أثناء رحلة عائلية إلى مصر. أذكر إني نزلت من الفندق يوماً لوحدي كمتمرد أردت أن أرى الشارع ثم أعود مسرعاً إلى الأعلى لأن السفر في الماضي شيء شبه نادر ولا يحدث كثيراً كما هو اليوم. كانت في جيبي بعض الجنيهات و ما إن وطأت قدمي الشارع حتى صادفتني ظاهرة غريبة و هي بيع الكتب على الشارع و رغم إن هذا النوع من المحلات يهدف إلى تعظيم مبيعاته عن طريق بيع الكتب التي تحمل عناوين مثيرة إلا إن البائع (جزاه الله خيراً) عرض علي كتب من المؤسسة العربية الحديثة, كان من الذكاء بحيث عرض سلسلة (فلاش) التي تعتمد على الرسومات أكثر من الكلام. أذكر إني اشتريت مجموعة صغيرة و طرت بها إلى داخل الفندق. 
ذاكرتي اليوم مشوشة لا أذكر تحديداً إذا ما كانت المؤسسة العربية الحديثة هي السبب الأول لحبي للكتب أم كانت تلك مجلة ماجد أم هي الرحلات المدرسية الداخلية في سن صغير داخل المكتبة البسيطة. لكن ما أعرفه على وجه اليقين إن المؤسسة العربية كانت هي سبب رئيسي بلا شك. 
جرتني أعداد (فلاش) بقلم خالد الصفتي إلى سلسلة أخرى و هي رجل المستحيل بقلم الدكتور نبيل فاروق و ما إن بدأت فيها حتى إلتهمتها إلتهام…

أين أنت؟

صرت أكتب بالصوت .. هناك في سناب شات


أو mr.econ

أو بالـ تيليقرام
Telegram.me/the_econ