التخطي إلى المحتوى الرئيسي

موجز الإقتصاد







According to Jobs, Apple is now activating 275,000 iOS devices a day.

________

يبدو أن الفرنسيين ما زالوا غير مدركين للخطورة التي ينطوي عليها وضعهم. إن اقتراح

حكومتهم رفع سن التقاعد من 60 إلى 62 عاماً يعتبر إصلاحاً بالغ الاعتدال – بالتأكيد

مقارنة بتخفيضات الأجور والمعاشات التقاعدية والخدمات التي يجري فرضها في

البلدان الأوروبية الأخرى، كاليونان، وإسبانيا، وإيرلندا حتى بريطانيا. ورغم ذلك جلبت

الإصلاحات المقترحة في فرنسا ملايين المتظاهرين إلى الشوارع. وربما يحتاج الأمر

في النهاية إلى أزمة مالية حقيقية لإقناع الفرنسيين "بعدم وجود بديل"، كما قالت

مارجريت تاتشر ذات مرة.

__________

Fortune 500. Only 62 companies have appeared on the list of America's

biggest corporations, ranked by revenue, every year since this magazine

began publishing it in 1955.

__________

فقاعة الذهب في 2010 يغذيها مزيج من عوامل خمسة رئيسية هي: تكلفة الاقتراض

المتدنية تاريخياً، وسوق صعودية مطولة، وأنصار جني الأرباح المبكر، وفورة تسويق،

وتجاهل المخاطر. ويدعي المستثمرون أن السعر الأعلى الحالي الذي بلغ 1380 دولارا

للأونصة ليس مبالغاً فيه، لكنه انعكاس لعدم اليقين في الاقتصاد العالمي ولارتفاع

البطالة وتراجع قيم العملات. كذلك يعمل الذهب، كما ينبغي، ملجأ للتحوّط.

__________

وإذا كان هناك من جانب مشرق لهذه الفقاعة، عندما تنفجر بالفعل وتهوي أسعار

الذهب، فهو أنها تمثل إشارة على خروج الاقتصاد العالمي من حالة الفوضى

الاقتصادية وعودته إلى حالة الازدهار. وسيكون هذا إيذاناً بنمو الوظائف، واستقرار

العملات، وانتهاء سياسة التسهيل الكمي التي يتبعها بنك الاحتياطي الفيدرالي

الأمريكي. وعندها لن يكون هناك سبب لاقتناء الذهب. وفي النهاية سيتعلم المضاربون

درساً قديماً، هو أن الذهب في أوقات الاستقرار المالي يشكل خطراًً على عافية

المستثمرين. ومثله مثل زهور الزنبق، فهو جميل يسر العين، لكنه لا يؤمن قوتاً دائماً.
__________

خلال السنوات العشرين الماضية كانت الأحرف G-A-P مقيمة داخل مربع أزرق غامق،

لكن قبل أسبوعين أعلنت إدارة شركة الملابس أن الأحرف هربت من المربع وأنه

اعتباراً من الآن فصاعداً سيكون هناك مربع أزرق صغير الحجم فوق الحرف P. وقامت

قيامة المحتجين. آلاف من الناس سجلوا احتجاجهم على الإنترنت، ونتيجة لذلك

تراجعت الشركة عن قرارها. وكتب البقاء للمربع كبير الحجم.
__________

يقول سايمون ستيورات، مدير التسويق لدى ''بريتفيك''، شركة المشروبات: ''كانت

الأبحاث التقليدية تركز على الأشياء التي يريدها الناس. أما الآن فإننا نسعى لمعرفة

الأسباب التي تدعوهم للرغبة في سلعة معينة. إننا لا نركز على معرفة آرائهم في

المنتجات والأفكار، وإنما نركز على الأمور التي توجه تصرفاتهم''.
__________

أظهر مسح لرويترز أن أسعار المنازل في دبي ستشهد انخفاضاً جديداً بنسبة 11 في

المائة قبل أن يتوقف الهبوط في 2012 بعد أن تراجعت بالفعل 58 في المائة من ذروة

ارتفاعها في 2008 حيث تؤخر تخمة المعروض أي أمل في التعافي.
__________

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ما الذي ستضحي به؟

    خلال أيام الحظر التي فاتت شاهدت فلم واثائقي مثير حقاً و ربما لم أكن أصدق ما جاء به لولا إن تم توثيقه من جهات محايدة , الفلم اسمه Maidentrip و هو باختصار عبارة عن طفلة هولندية عمرها ١٤ سنة تقوم برحلة حول العالم بقاربها الشراعي ((لوحدها))!! لك أن تتخيل إن الرحلة كانت بدعم كامل من والدها و طبعاً معارضة شديدة من الحكومة الهولندية حتى صعدت الموضوع إلى القضاء و ذلك لكي تسحب الوصاية من على طفلته لأنه شخص متهور يريد أن يجعل بنته ذات ال١٤ ربيع أن تعبر المحيطات لوحدها وهذا طبعاً لا يفعله أب عاقل. إلا إن المفاجأة إنه كسب القضية ضد الحكومة و سافرت لورا ديكير حول العالم بقاربها الشراعي و استغرت مدة سفرها عامين وثقتها بكثير من المغامرات. لو كنت نفسي فغالباً ستنجذب للفلم ثم تصاب بشيء من الاحباط عندما تقارن حياتك و أيامك التي مضت مقارنه مع هذه البنت التي جابت العالم بقاربها الشراعي بسن صغير , ربما عندما كنت في سنها كان أقصى طموحك هو أن تحضى بآيس كريم مجاني أو تلعب كرة القدم مع أصحابك حتى تغيب الشمس ولا يوبخك أحد عند عودتك متأخراً أو مثلاً قارن هؤلاء الشباب أصحاب قناة ( يس ثيري ) الذين تمتليء قنات

عن الدهشة أفتش

عندما يصل عمر الطفل ٤ أشهر يبدأ الوالدان بتجربة أقدم حيلة لاضحاك طفلهم الصغير و هي ما تسمى بالانجليزية (peek-a-boo) عندما يغطي الأب أو الأم وجههما و يفتحه لتصدر ضحكات تعبر عن دهشة الطفل الذي كان يظن إن الأب اختفى فجأة بمجرد تغطية يديه لوجهه.  العملية يمكن تكرارها و يمكن أن يعيد الطفل نفس ضحكاته تلك النابعة من الدهشة المتكررة.  قد تكون أحد أشهر المؤشرات التي أراها عند التقدم بالسن هي قلة الدهشة مع مرور الوقت. يصبح كل شيء تقليدي و متكرر , مألوف و متوقع و هو أمر يفقد المتعة في الحياة حقيقة. سمعت مرة أحد الرحالين العرب الذي وطأ تقريباً كل بقاع الأرض إنه أحياناً يزور دولة ما ولا يندهش بشيء من شدة ترتيبه للبحث عنها قبل السفر. رغم إن السفر يجب أن يكون أحد أكثر الأشياء التي تبعث على الإنسان الدهشة! لكني أيضاً سمعت من رحاله آخر و هو   ابراهيم سرحان  إذ ينصح بأن لا تكون الخطة مكتملة ١٠٠٪ , يجب أن يكون هناك مجال كبير للضياع و العشوائية و هو ما سيجلب لك الدهشة و يزيد من جمال الرحلة. و هو ما ذكرني بالمناسبة بصديق أمريكي إذ إن حيلته عند زيارة مدينة جديدة هي أن يكتب عنوان الفندق ف

الذي اعتقد ثم برر

  إعتدل صديقي بشكل ينم عن بدأه بحديث جدي و قال بثقة : قريباً تنتهي معاهدة لوزان و تنهض تركيا من جديد. ما حدث بإختصار إن أحدهم نشر خبر بأن هناك معاهدة وضعت شروط قاسية على تركيا (و هذا صحيح) و بعد ١٠٠ سنة ستنتهي و ينهض المارد التركي ليكون في صف الدول المتقدمة! كلما أسمع أحدهم يتكلم عن هذه المعاهدة يجن جنوني بأنهم لازالوا يعيشون في قرن ما قبل قووقل! سأتحدث عن معاهدة أهم من هذه ثم أعود إلى لوزان ألا و هي معاهدة فرساي التي وقعت سنة ١٩١٩. فبعد أن اشعلت ألمانيا الحرب العالمية الأولى اتفق الحلفاء المنتصرين أن يحملوها المسئولية مع شروط كبيرة قاسية (لا تقارن بلوزان) منها مالية و منها تقليص كبير بحجم القوة العسكرية الألمانية و أن يشكل العالم عصبة من الأمم لحل النزاعات الدولية وقد شاركت الدول المنهزمة في الحرب في هذا المؤتمر للتوقيع على المعاهدات التي يتفق عليها المنتصرون فقط! لكن بعدها بأقل من عشرين سنة خالفت ألمانيا نفسها هذه المعاهدة و بنت أسطول عسكري أكبر من بريطانيا و فرنسا (إلى الآن لم تشتعل الحرب العالمية الثانية) و لم ينطق أحد المنتصرين بحرف و من جانب آخر قامت اليابان بغزو الصين فلما اعترض